شريط الأخبار

 

بطولات وانتصارات

قيادات الالومبيات الخاص

test

الإثنين, 03 تشرين1/أكتوير 2016 20:57 Written by

test

More

برنامج اللاعبين صغار السن

الثلاثاء, 09 حزيران/يونيو 2015 16:20 Written by

 

إن برنامج اللاعبين صغار السن في الأولمبياد الخاص هو برنامج ألعاب رياضية للصغار من عمر 2 إلى 7سنوات. يتضمن هذا البرنامج ألعاب، أغاني وتمارين بدنية ترفيهية أخرى.

يتعلم اللاعبون صغار السن المهارات الرياضية الأساسية كركل الكرة ورميها واللعب مع الآخرين. حيث يلعب الأطفال ذوي الإعاقة والأسوياء معًا. كما وتستطيع الأسر أن تستمتع بوقتها وأن تتصل بمجتمع الدعم للأولمبياد الخاص.

More

 

مشروع الشباب الداعم في الأولمبياد الخاص – Project UNIFY®

يجب على برامج الأولمبياد الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا توفير فرص للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 25 سنة من ذوي الاعاقة الذهنية والأسوياء للمشاركة في النشاطات ذات المنحى الشبابي: الرياضات الموحدة، المنهج المدرسي "لنغير العالم"، حملة منع استخدام كلمة معاق/متخلف، الشبكات الاجتماعية، النشاطات الترفيهية الموحدة، التطوع والمشجعين في الملاعب الرياضية. هدفنا الأساسي هو تغيير سلوك الشباب وبناء ثقافة الدمج والاحترام. نحقق ذلك عبر إعطاء الشباب أدواراً  قيادية في المنطقة، من ذوي الاعاقة الذهنية والأسوياء على حد سواء، والمساعدة في تغيير المفاهيم الخاطئة تجاه الأفراد ذوي الإعاقة الذهنية وإظهار قدراتهم المتنوعة.

إن مجالس الإدارة مدعوة إلى جذب وتفعيل ثنائي من ذوي الإعاقة الذهنية والأسوياء لتفعيل دور الشباب ضمن البرنامج (مراجعة مشروع الشباب الداعم/Project UNIFY®).

بعض العوائق  التي تؤخّر مشاركة الشباب هي ضيق الوقت، الضغوطات الاقتصادية، النقص في التوعية، التزامات الشباب الكثيرة، عدم معرفتهم ببرنامج الأولمبياد الخاص، وقلة ثقتنا في شبابنا (دراسة ميدانية عن التطوع 2003).

نهدف إلى الحصول على 20% من المتطوعين/الشركاء من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 25 سنة.

نظرة شاملة عن مشروع الشباب الداعم في الأولمبياد الخاص   :Project UNIFY® هو مشروع تربوي، تقوم بتمويله وزارة التربية في الولايات المتحدة الأميركية، و يهدف إلى تفعيل دور الشباب في تعزيز الإحترام، التقبل والدعم للأفراد ذوي الإعاقة الذهنية في المدارس. إن الشباب هم العامل الأهم في إحداث التغيير وفي بناء المجتمعات المرحبة. يؤمن الأولمبياد الخاص أنه من خلال الرياضة، يمكن للشباب إحداث تغيير في علاقات الصداقة بين الطلاب في المدارس والمجتمعات.  

 

More

 

المشكلة/الوضع الحالي: يواجه شباب اليوم العديد من التحديات، منها تحقيق النجاح على الصعيدين الشخصي والأكاديمي،الشعور بالرضا الشخصي (صحياً، جسدياً و معنوياً)، والشعور بالأمان. وهي بشكل مضاعف للعديد من الطلاب ذوي الاعاقة الذهنية.

على الرغم من التقدم الذي قامت به العديد من المؤسسات التربوية في التسويق للدمج الكلي للطلاب ذوي الإعاقات الذهنية، ما زال هؤلاء يعيشون الرفض في مجتمعنا. ويتم التركيز بشكل قليل على مواهبهم، مهاراتهم وإنجازاتهم . فالأحكام المسبقة تتكرر في  كل مكان وزمان. ولا تشمل البرامج التعليمية في العديد من المجتمعات، الطلاب ذوي الإعاقات الذهنية، أو يتم تعليمهم بشكل منفصل عن أقرانهم الأسوياء.

يشمل مشروع الشباب الداعم في الأولمبياد الخاص النشاطات الرياضية وغير الرياضية والتركيز على الشباب كأهم عامل لإحداث تغيير الآن و في المستقبل. 

المبدأ الأساسي: منذ تأسيس الأولمبياد الخاص قبل 46 عاماً، حصل تقدّم كبير، ولكن ما زال هنالك الكثير لنقوم به؛ ما زلنا نواجه تحدي إنشاء مجتمع يعزّز الاحترام، الكرامة والدعم للجميع؛ فنحن نبذل جهدنا لنتحول إلى برنامج يهم الجميع وليس اللاعبين وحدهم. غالباً ما يحصر التربويون الأولمبياد الخاص في إطاره الرياضي، و يتجاهلون ما يمكن أن يحدثه في المناخ المدرسي من تغيير إيجابي ودوره المساعد في العملية التربوية ككل.  

 

لدينا إثباتاً قاطعاً بأن البرنامج الرياضي والبرامج غير الرياضية توفّر منطلقاً للشباب لتفهّم وتقدير زملائهم ذوي الإعاقة الذهنية، وتفعّل دورهم في خلق فرص للدمج في الرياضة، علاقات الصداقة والدعم. لهذا، فإن مشروع الشباب الداعم من الأولمبياد الخاص هو أكثر من تسمية جديدة للبرامج المدرسية/الجامعية الموجودة أصلاً؛ بل هو استجابة لأبحاث أظهرت أن باستطاعة الأولمبياد الخاص المساهمة في تحقيق الدمج اجتماعياً وثقافياً، وهذا أبرز ما يتمنّاه الأفراد ذوي الإعاقة الذهنية في ظل الصعوبات التي يواجهونها في حياتهم اليومية. 

مميّزات المشروع:

قيادة الشباب

التعاون بين المدرسة/الجامعة والمجتمع

التقدّم المستمر

التواصل

التطور المهني

النشاطات التي تجمع الشباب وتوحّدهم (مع ومن دون إعاقة ذهنية)

تعزيز العلاقات وتأمين استمراريتها

 

لجنة تفعيل دور الشباب: يؤمن الأولمبياد الخاص أنه من خلال الرياضة، يمكن للشباب إحداث تغيير في علاقات الصداقة بين الطلاب، المدارس والجامعات والمجتمعات. هذا المشروع مصمّم ليقوده الشباب من خلال تشكيل لجنة شبابية مؤلّفة من طلاب المدارس المتوسطة، المدارس الثانوية والجامعات. يعمل أعضاء اللجنة مع بعضهم البعض طوال العام لوضع استراتيجيات تهدف إلى تعزيز المجتمعات المدرسية حيث الشباب هم العامل الأهم للتغيير. في إطار عملهم في اللجنة، يتولى الأعضاء أدواراً قيادية من خلال المشاركة في النشاطات المتعددة للأولمبياد الخاص، تقديم الأفكار حول الاستراتيجيات الممكنة لاستقاطاب شباب جدد، المشاركة في نشاطات الأولمبياد الخاص التي تقام في محيطهم، التواصل مع الشباب الآخرين عبر   شبكات التواصل الإجتماعي، ومراجعة مواد مشروع الشباب الداعم لتطويرها.

النشاطات الرئيسية:

التواصل والمشاركة

حملة كن داعماً للأولمبياد الخاص – حملة منع استعمال كلمة متخلف/معاق

التواصل الاجتماعي

التجربة الرياضية  

التشجيع على المدرّجات

مدارس الدمج

منهج الأولمبياد الخاص "لنغيّر العالم"

نوادي الشركاء – اللجان الشبابية

مؤتمرات الشباب

التدخل المبكر

برنامج اللاعبين صغار السن

رياضات الدمج

الرياضات الموحدة: توفر فرص للطلاب ذوي الإعاقات الذهنية والأسوياء ليشاركوا في النشاطات الرياضية جنباً إلى جنب وتعد من أكثر الأنشطة التي تساعد على كسر الصور النمطية

 

More

قيادة اللاعب

الثلاثاء, 09 حزيران/يونيو 2015 16:20 Written by

برامج إعداد القادة من اللاعبين: تفعيل دور اللاعبين القادة 

التدريب والتربية

اللجان الشبابية

المؤتمر العالمي للاعبين القادة

الرياضات التقليدية

الألعاب/المباريات

التدريب

More

منهج "لنغير العالم" من الأولمبياد الخاص

الثلاثاء, 09 حزيران/يونيو 2015 16:20 Written by

   منهج  "لنغير العالم" – هو عبارة عن مصدر للأساتذة والطلاب من صف الحضانة إلى المرحلة الثانوية، يتعرفون من خلاله على مواضيع متنوعة كالدمج، تقبل الآخر، العدالة الإجتماعية، من منظور متطلبات المناهج الدراسية الأساسية وإطار التعليم الخدمي. إنه دليل لبناء العلاقات ورعايتها بين برامج الأولمبياد الخاص، والمدارس، والأساتذة، والمجتمع ككل. يساعد منهج "لنغير العالم" على تثقيف الشباب، وتحفيزهم، وتنشيطهم، لأنهم من أبرز عوامل التغيير في الحركة الاجتماعية.

More

الجزائر

الخميس, 13 تشرين2/نوفمبر 2014 08:22 Written by

More

لبنان

الخميس, 13 تشرين2/نوفمبر 2014 08:21 Written by

More

قطر

الخميس, 13 تشرين2/نوفمبر 2014 08:17 Written by

More

فلسطين

الخميس, 13 تشرين2/نوفمبر 2014 08:12 Written by

More

سوريا

الخميس, 13 تشرين2/نوفمبر 2014 05:28 Written by

More

 

 

 

 

 

 

مصر يفتح ذراعيها لاستقبال 14 دولة و1027 لاعبا يتنافسون فى 16 رياضة 
بحضور المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الاقليمى للاولمبياد الخاص الدولى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التقى المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة باعضاء اللجنه المنظمه للالعاب الاقليمية التى تستضيفها القاهرة فى الفترة من 2وحتى 12 ديسمبر 2014 بمشاركة 15 دولة يتنافسون فى 14 رياضة تنافسية بالاافة الى رياضيتين استعراضيتين ، كما تقاتم 5 مؤتمرات اقليمية ويشارك فى الالعاب ما يقرب من 1027 لاعب ولاعبه ومشارك حيث شهد الاجتماعا الوقوف حلى اخر الاستعدادات والترتيبات الخاصة باستضافة مصر لهذه الالعاب .تشارك فى هذه الالعاب الامارات ، البحرين ، السعودية ، قطر ، الاردن ، فلسطين ، العراق ، ايران ، ليبيا ، لبنان ، تونس ، الجزائر ، المغرب ، سوريا . بالاضافة الى مصر الدولة المنظمة 
وضم الوفد اللجنه المنظمه د. سامى عنتر شاهين رئيس اللجنة المنظمة ونائبة الدكتور عماد محى مدير الرياضة والتدريب للاوليمبياد الخاص، وشريف الفولى مدير الألعاب والمسابقات للاوليمبياد الخاص الدولى، وأمل مبدى المدير الوطنى للاوليمبياد الخاص، وأعضاء اللجنة المنطمة لدورة الألعاب الإقليمية للاوليمبياد الخاص. 
قال الرئيس الإقليمي للاوليمبياد الخاص بأن مصر فى حاجة لاستضافة مثل هذا الحدث الدولى فى الوقت الراهن"، لافتا أن الاوليمبياد يولى عناية خاصة باستضافة الحدث والإعداد الجيد له.
وكشف أن الاوليمبياد الخاص قد قام بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة بتدريب 1500 متطوع من الشباب خلال 4 دورات تدريبية تم تعليمهم مهارات الإعداد والتنظيم الجيد للبطولات الدولية. واستعرض المهندس أيمن عبد الوهاب الهيكل التنظيمى للجنة المنظمة للبطولة، وعدد اللاعبين المشاركين بها، والذى يصل إلى 1500 لاعب من مختلف الدول، معلنا أن اللجنة المنظمة للبطولة ستقوم بترتيب زيارة اللاعبين المشاركين فى الدورة لموقع حفر قناة السويس الجديدة.
واستمع وزير الشباب والرياضة لمطالب اللجنة المنظمة الخاصة بدورة الألعاب الإقليمية للاوليمبياد الخاص فيما يخص الأمور اللوجستية المتعلقة بالبطولة، وأماكن التدريب، والأدوات التدريبية التى يحتاجونها لتدريب اللاعبين، موجها المسئولين بالوزارة بالتنسيق مع اللجنة المنسقة وتلبية احتياجاتهم استعدادا لبدء البطولة.
وطالب المهندس خالد عبد العزيز ببذل مزيد من الجهد والعمل فيما يخص الإعدادات والترتيبات اللازمة لاستضافة البطولة كحدث دولي هام يعبر عن قيمة ومكانة مصر، واهتمامها بذوى الاحتياجات الخاصة.
وأكد وزير الشباب والرياضة تذليل أى عواقب أمام اللجنة المنظمة للبطولة من الاوليمبياد الخاص، وتقديم الدعم لهم لإخراج البطولة بشكل متميز، مشيرا إلى مساهمة الوزارة مع اللجنة المنظمة فى حفل افتتاح البطولة.
حضر اللقاء من جانب وزارة الشباب والرياضة الدكتور اشرف صبحي مساعد الوزير ، ومحمد الخشاب المدير التنفيذى، ومحمد سويلم مدير مديرية الشباب والرياضة بالقاهرة، والدكتورة أمل جمال رئيس الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية بالوزارة والدكتورة جهاد عامر مدير عام العلاقات العامة والخارجية، ومحمد الشاذلي معاون الوزير للشئون الشبابية، ودينا فؤاد مدير عام البرامج الكشفية ومحمد الكردى والدكتور محمد عبد القادر مديرا المكتب الفنى للوزير فى قطاعى الشباب والرياضة.

More

أمضت الستينية زعفرانة أحمد الحوسني معظم حياتها في رعاية ابنتيها المعاقتين حمدة علي الحوسني ( 24 عاماً) المعاقة فكريا، ومريم (23 عاماً) المصابة بـ«متلازمة داون»، أو ما يُعرف بالسحنة المنغولية، لكنّ الفتاتين استفادتا من رعاية أمهما، وتوّجتا بطلتين في «الأولمبياد الخاص»، وحصدتا جوائز ذهبية باسم الإمارات.

زعفرانة امرأة أميّة، وهي أم لأربعة أولاد وسبع بنات، وقد شملتهم جميعاً بعناية الأم وحرصها، لكنها رفضت الاستسلام لفكرة وجود فتاتين معاقتين، فقررت أن تخوض مواجهة مع ظروفها الخاصة، وتركز أكثر فأكثر على العناية بحمدة ومريم، ومرافقتهما أثناء تدريباتهما الرياضية الخاصة، وكذلك السفر معهما للمشاركة في البطولات الدولية.

من أجل ذلك، التحقت زعفرانة، أخيراً، بالدورة الثانية لبرنامج «تآلف» لتدريب الوالدين، الذي يُعد من أبرز برامج «مؤسسة الجليلة»، التي تُعنى بتوفير التدريب السلوكي لأهالي الأطفال ذوي الإعاقة، وكانت زعفرانة من أكبر الخريجات في احتفال تخريج الدورة، الذي نُظم في مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي، وتستعد للمشاركة في دورة عن تعليم أهالي ذوي الإعاقة استخدام الحاسب الآلي في جامعة أبوظبي قريباً.

تقول زعفرانة لـ«الإمارات اليوم» إنها «نذرت نفسها لخدمة ابنتيها من دون الاستعانة بمتخصصة تعتني بهما في ظل وجودها، ما جعلها تقترب منهما أكثر وتعي احتياجاتهما بشكل أكبر».

وتضيف: «حرصت على توفير التعليم والمهارات المناسبة التي تتلاءم وحالتهما الصحية، إذ درست ابنتي حمدة حتى الصف الخامس في إحدى المدارس الحكومية، كما حصلت مريم على تعليم جيد، بالنسبة لإصابتها بـ«متلازمة داون»، في إحدى المدارس الخاصة، وكذلك قمت بإلحاقهما بمركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، لتحقيق الرعايتين الاجتماعية والنفسية لهما، وتأهيلهما للاعتماد على الذات استعداداً لاندماجهما في المجتمع».

وتذكر زعفرانة «لم أكتف بتعليمهما وإكسابهما المهارات، بل عمدت إلى إلحاقهما بنادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة، التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة، للحصول على التدريبات الرياضية التي أبرزت إمكاناتهما المتنوّعة، حيث أثبتت حمدة جدارة كبيرة في رياضات عدة، كألعاب القوى وكرة السلة، أما مريم فقد تمكنت بقوة من رياضة البولينغ».

وأوضحت: «أرافق حمدة ومريم بالباص أثناء ذهابهما إلى التدريبات، وأظل أراقبهما فرحاً وحرصاً على سلامتهما، وكذلك الحال بالنسبة لمشاركاتهما الخارجية، بعدها تم تعييني مشرفة على الباص».

نجحت حمدة ومريم في جني العديد من الميداليات الذهبية خارج الدولة تحت اسم الإمارات، وقد فازت حمدة بذهبية من تونس، وذهبيتين من سورية، وذهبيتين من اليونان، وظفرت مريم بذهبية وفضية من سورية، وذهبية وبرونزية من اليونان.

 

More

الالعاب الاقليمية

الخميس, 16 تشرين1/أكتوير 2014 16:51 Written by

 

 

 

 

 

 

 

 الألعاب الاقليمية..هي أكبر حدث رياضي يقام في المنطقة كل عامين العابا صيفية والعابا شتوية و تشارك فيها الدول الأعضاء في برنامج الأولمبياد الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وعددها 23دولة هي:

الأردن،الإمارات،البحرين،الجزائر،السعودية،السودان،العراق،الكويت،المغرب،اليمن،إيران،تونس،فلسطين،قطر،عمان،سوريا،لبنان،ليبيا،مصر، موريتانيا،جيبوتى جزر القمر ، الصومال    

More

قوانين الرياضة

تحكم قوانين الرياضات كافة مسابقات الأولمبياد الخاص الرياضية حول العالم. وقد قام الأولمبياد الخاص، باعتباره حركة رياضية دولية، باستحداث هذه القوانين بناءا على قوانين الاتحادات و الهيئات الرياضية الوطنية. و يتم العمل بقوانين الاتحادات و الهيئات الرياضية الوطنية في جميع الأحوال ما لم تتعارض مع قوانين الأولمبياد الخاص. في هذه الحالة يتم العمل بقوانين الأولمبياد الخاص.

أتصل بنا

الرئاسه الاقليمية: 

منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 

35 شارع جزيرة العرب  .. المهندسين - الجيزة - مصر

تليفون: 2/5510-3345 (2) 20+

فاكس: 5514-3345 (2) 20+

قوانين الرياضة

تحكم قوانين الرياضات كافة مسابقات الأولمبياد الخاص الرياضية حول العالم. وقد قام الأولمبياد الخاص، باعتباره حركة رياضية دولية، باستحداث هذه القوانين بناءا على قوانين الاتحادات و الهيئات الرياضية الوطنية. و يتم العمل بقوانين الاتحادات و الهيئات الرياضية الوطنية في جميع الأحوال ما لم تتعارض مع قوانين الأولمبياد الخاص. في هذه الحالة يتم العمل بقوانين الأولمبياد الخاص.

 

الالمبياد الخاص